جزيرة يابانية حيّرت العلماء بسبب تجاوز أعمار سكانها 100 عام وهم بصحة جيدة

جزيرة يابانية حيّرت العلماء بسبب تجاوز أعمار سكانها 100 عام وهم بصحة جيدة

جزيرة يابانية حيّرت العلماء بسبب تجاوز أعمار سكانها 100 عام وهم بصحة جيدة

القاعدة السائدة في جزيرة أوكيناوا جنوب اليابان أن تجد أناسا تجاوزت أعمارهم المئة عام، هذا ليس كل شيء في هذه الجزيرة التي “ينسى سكانها الموت”، بل تقل إصابة سكانها بالأمراض أيضا.
ووفقاً لموقع”الحرة”يطلق اليابانيون على سكان جزيرة أوكيناوا “الأشخاص الذين لا يموتون”.

فما هي أسرار هذه الجزيرة اليابانية؟

تنهمك سوني غاناها، التي أكملت عامها

الـ90، في قطف الثمار من إحدى الأشجار، وهو عمل تقوم به يوميا لمدة ثماني ساعات.
لا تزال غاناها، رغم سنها المتقدم، قادرة على تسلق الأشجار والقيام بالكثير من الواجبات اليومية/ التي أصبح نظراؤها في دول أخرى عاجزين عن القيام، بها قبل أن يصلوا عمرها بسنوات عديدة.
تقول غاناها إنها لا تتذكر، على مدى 70 عاما الأخيرة من عمرها، أنها أصيبت بالمرض يوما.

سر الأعمار المديدة

وحسب الباحث الأميركي المختص في أبحاث الشيخوخة كريغ ويلكوكس، الذي قضى سنوات في محاولة فك أسرار طول أعمار سكان هذه الجزيرة، فإنهم يتناولون في المعدل ثلاث وجبات من السمك أسبوعيا ويكثرون من الحبوب الكاملة (كالصويا، الشعير والذرة) والخضروات وكثيرا من جبن التوفو الياباني، ويتناولون أعشاب البحر أكثر من أي شخص في العالم.
ويشرح الباحث نفسه أن السكان لديهم مستويات منخفضة من مخاطر الإصابة بتصلب الشرايين وسرطانات المعدة، الثدي والبروستات.
ويعتقد الكثير من العلماء أن نسبة 25 في المئة من معدل عمرك فقط تحددها العوامل الوراثية، بينما تتحكم طريقة ومكان عيشك في نسبة 75 في المئة المتبقية.
وتقول إحدى قاطنات الجزيرة، التي أكملت مئة عام، إن المرض لم يقعدها يوما، مؤكدة سلامة جسمها من أي أمراض.
وإلى جانب الحمية الصحية التي يتبعها سكان الجزيرة، فإن المعمرين فيها ينظمون مسابقات للجري والرقص، ويرفضون أن تكون السنوات القريبة من المئة قيدا يمنعهم من ممارسة أشياء يحبونها.

صور ابتكار لإزالة روائح الملابس يلغي الحاجة لغسلها
فيديو نهى نبيل ساعتي بمليون دولار عادي اشفيها
 

تعليقات (0)

لا يوجد تعليقات منشورة هنا

ترك تعليقاتك

نشر التعليق كزائر. انشاء حساب أو تسجيل الدخول إلى حسابك.
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location