بعد مرور 146 عامًا العثمانيون الجدد يعودون للمنطقة عبر البوابة القطرية

بعد مرور 146 عامًا العثمانيون الجدد يعودون للمنطقة عبر البوابة القطرية

بعد مرور 146 عامًا العثمانيون الجدد يعودون للمنطقة عبر البوابة القطرية

يحلم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان باستعادة أمجاد الدولة العثمانية، وذلك من خلال البوابة القطرية، حيث بادر بإرسال نحو 3000 جندي للدوحة بعد يوم من مصادقته على قرار البرلمان.
ولم يتورع أردوغان الذي توفر بلاده ملاذًا آمنًا وفضاء إعلاميًا واسعًا لجماعة الإخوان المسلمين وتنظيمها الدولي في إعلان مساندته لقطر في عزلتها الحالية، حيث أكد في حفلة إفطار بإسطنبول الجمعة، أن

تركيا لن تترك قطر معزولة مطلقًا، وأنها ستواصل إرسال المياه والأغذية والأدوية لقطر على رغم استياء الدول الأخرى.
كما نفى أردوغان عن قطر تقديمها دعمًا للجماعات الإرهابية، موجهًا حديثه إلى السعودية بقوله: “أنتم أكبر دولة في الخليج والأقوى، ليس في العدائيات، ويجب أن تكونوا قادة للإخّوة هناك.
وردّ أردوغان على الاستياء من إرساله جنودا للقاعدة التركية في قطر، قائلًا: “لماذا لا تتضايقون من القاعدة الأمريكية في قطر وهناك قواعد لبلدان أخرى أيضا، لماذا لا تثير قلقكم”.
ولجأ تميم بن حمد آل ثاني، أمير قطر، إلى أردوغان، في سابقة ليست الأولى من نوعها، حيث سبق لابن حاكم قطر جاسم آل ثاني أن استدعى في 1871 ( أي منذ 146 عامًا) قوات تركيا العثمانية لحمايته، وبادر إلى رفع العلم التركي فوق منزله بالدوحة بحسب صحيفة المرصد.

باسم يوسف يشنّ هجومًا لاذعًا ضد البرلمان وإعلاميين...
القاسم يشيد باللبن التركي الداعم لقطر آآه شووو طيب
 

تعليقات (0)

لا يوجد تعليقات منشورة هنا

ترك تعليقاتك

نشر التعليق كزائر. انشاء حساب أو تسجيل الدخول إلى حسابك.
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location