• الرئيسية
    الرئيسية هذا هو المكان الذي يمكنك العثور على كل التدوينات في جميع أنحاء الموقع.
  • الأقسام
    الأقسام يعرض قائمة أقسام من هذه المدونة.
  • الكُتاب
    الكُتاب بحث عن المدون المفضل لديك من هذا الموقع.
  • الدخول
    تسجيل الدخول نموذج تسجيل الدخول

رجال الاعمال ينزلون عقابا شديدا بالسيسي فور فوزه: البورصة تخسر ١٢ مليارا في جلسة واحدة

مشاركة بواسطة في في الاخبار
  • حجم الخط: أكبر أصغر
  • مشاهدات‫:‬ 1602
  • إشترك في التحديثات
  • طباعة
  • بلغ عن هذه المشاركة

رجال الاعمال ينزلون عقابا شديدا بالسيسي فور فوزه: البورصة تخسر ١٢ مليارا في جلسة واحدة

 

 

 

رجال الاعمال ينزلون عقابا شديدا بالسيسي فور فوزه: البورصة تخسر ١٢ مليارا في جلسة واحدة

قالت صحيفة البشاير المصرية :"لم تبتهج البورصة بفوز المشير عبد الفتاح السيسي برئاسة الجمهورية ، بل أنزلت به عقابا شديدا . أنخفضت أسعار الأسهم ، وبلغت الخسائر السوقية ١٢ مليار جنيه في جلسة واحدة ..

عقاب البورصة جاء في أعقاب إعلان وزير المالية هاني قدري دميان فرض




ضريبة علي المعاملات المالية . وهي الضريبة التي لم يتمكن الإخوان من فرضها خلال حكمهم التي أستمر عاما ..

لم تتحدد نسبة الضريبة حتي الآن . ولم تعلن التفاصيل حتي الآن ..

وما إن إستقر الخبر ، وتأكد مجتمع البورصة من شركات وأفراد وسماسرة وغيرهم من جدية الحكومة ، حتي بدأت المعركة ..
إنهارات الأسعار في موجات سريعة من عروض البيع .

والمتوقع أن تستمر هذه الموجات مع إفتتاح البورصة يوم الأحد . وليس أمام الحكومة إلا قبول التحدي وتحمل أيام أخر من إنهيار الأسعار .. وكشف الملعوب الذي يسعي الي تفجير الأوضاع مبكرا في وجه الحاكم الجديد لمصر ..

تراجع الحكومة وقبولها الإبتزاز يعني : عدم قدرتها علي فرض أيه ضرائب ، أو تسويات تساهم في تحقيق العدالة الإجتماعية ، وقبول مخاطر الفشل علي نحو سريع ..

قال مصدر في الحكومة المصرية أمس الأربعاء لرويترز انها تبحث فرض ضريبة على أرباح البورصة والتوزيعات النقدية.

وأضاف المصدر الحكومي الذي إشترط عدم نشر اسمه «نعم الحكومة تدرس منذ فترة إمكانية فرض ضرائب على أرباح المعاملات في البورصة وعلى التوزيعات النقدية أيضا.»

والمعاملات في البورصة المصرية معفاة تماما في الوقت الحالي من أي ضرائب على الأرباح المحققة نتيجة المعاملات، أو التي توزع في شكل نقدي على المساهمين في الشركات المدرجة أسهمها في البورصة.

وفي مايو/أيار الماضي فرضت الحكومة المصرية ضريبة دمغة على معاملات البورصة بنسبة واحد في الألف يتحملها البائع والمشتري.

وقال المصدر الحكومي «وزارة المالية تبحث منذ فترة مع الرقابة المالية والبورصة فرض هذه الضريبة والنسبة الممكنة لها.»

ورفض شريف سامي، رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية، في اتصال هاتفي أمس التعليق قائلا «يمكن لوزير المالية الحديث في هذا الشأن.. ما يمكنني قوله فقط إن قانون 10 لعام 2009 الخاص بالرقابة المالية نص على وجوب أخذ رأي الهيئة في أي تشريعات تتعلق بأنشطتها، وبالتالي في حال إصدار أي تشريعات ضريبية أو غير ضريبية يجب أخذ رأي الهيئة فيها.»

ولم يرد وزير المالية المصري هاني قدري أمس على إتصالات تطلب منه التعليق. كما رفض رئيس البورصة المصرية التعقيب، فيما قال محسن عادل، عضو مجلس إدارة البورصة المصرية، في اتصال هاتفي ان الضرائب المقترحة ستعوق الإستثمار في البورصة وتحد من قدرتها التمويلية.

وأضاف «هذه الضرائب ستحد من إجتذاب الإستثمارات الخارجية… وستعمل على إضعاف تنافسية البورصة بين الأسواق الناشئة.»

ونشرت صحيفة (المصري اليوم) المحلية أمس أن وزير المالية طرح يوم الأحد الماضي على ممثلي أكبر خمسة مكاتب محاسبة وضرائب في البلاد «الإتجاه إلى فرض ضريبة على الأرباح الرأسمالية وتوزيعات الأرباح وعلى المصريين الذين يحققون أرباحا في الخارج.»

وقالت الصحيفة ان وزارة المالية تدرس التوسع في فرض ضرائب جديدة لتعويض عجز الموازنة العامة للدولة والإيرادات.
وكشفت الحكومة المصرية الإثنين الماضي عن الموازنة العامة للسنة المالية الجديدة 2014-2015، والتي تتضمن خفضا كبيرا في دعم المواد البترولية، مع نمو إقتصادي مستهدف بنسبة 3.2 في المئة، وعجز كلي متوقع بنسبة 12 في المئة من الناتج المحلي الاإجمالي.

وتعاني مصر متاعب إقتصادية جمة مع ارتفاع معدلات التضخم والبطالة، وسط دعمها السخي للمواد البترولية والكهرباء والمواد التموينية والخبز في أكبر بلد عربي من حيث تعداد السكان.

كما تواجه مصر نقصا في إيراداتها من العملة الصعبة مع هروب السياح والمستثمرين الأجانب، عقب الانتفاضة الشعبية في يناير كانون الثاني 2011.

ومن شأن أي ضرائب تفرض على أرباح البورصة أن تفجر سخط المتعاملين خاصة وأن السوق والقائمين عليه يسعون لإستعادة المستثمرين الذين فروا بعد انتفاضة 2011.

وقال وائل عنبة، من شركة الأوائل لإدارة المحافظ المالية «دراسة فرض ضرائب على البورصة نسمعه سنويا مع كل موازنة جديدة للبلاد وسيتم الإلغاء في النهاية.»

وتساءل عنبة «كيف تفرض ضرائب على سوق تحاول تنشيط التداولات والطروحات الأولية به؟ كيف تفرض ضرائب على توزيعات الأرباح والشركات تدفع بالفعل ضرائب.. سيكون ازدواجا ضريبيا.»



أدخل عنوان البريد الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

( بعد ذلك سوف تصلك رسالة لتأكيد الاشتراك على بريدك قم بالضغط على رابط التفعيل )

ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0

الناس في هذه المحادثة

  • يبدو ان الجكم العسكري كان متوقعا هذه الضربه من التجار ومن الاخوان !! فقام بنشر هذا الاعلان حتى يفتكر الناس ان السبب هو الاعلان وليس خطه من الشعب !!;)