شاهد مشهد لشارلي شابلن لا يزال لغزاً محيراً

شاهد مشهد لشارلي شابلن لا يزال لغزاً محيراً

شاهد مشهد لشارلي شابلن لا يزال لغزاً محيراً

انتشر مؤخرا مشهد من فيلم تم تصويره في عام 1920، للممثل الكوميدي الشهير، شارلي شابلن، يظهر فيه شخصان من المارة أثناء تصوير أحد المشاهد، أحدهما يبدو كرجل وشخص آخر خلفه يبدو كامرأة. المثير للاهتمام أنه لوحظ أن المرأة تحمل شيئا ما يشبه

(الجوال/الموبايل) في يدها وتظهر وكأنها تتحدث لشخص ما!، في حين أن الرجل أمامها لا يبدو أنه مبال بما يحدث؟

وفي عام 1920 حيث كانت وسائل التكنولوجيا لا تزال معدومة، وحتى الهاتف لم يتم اكتشافه في ذلك الوقت، وأول محادثة هاتفية حدثت عبر الأطلسي كانت في 1927! وليس هذا فحسب بل إن من يمعن النظر يجد أن ملامح المرأة غريبة وتبدو كرجل، كما أن تصرف الرجل الذي يسير أمامها غريب، وكأن ما تحمله المرأة التي تسير وراءه شيء مألوف، كما أن ملامح الرجل أيضا لا تبدو واضحة. وظل المشهد مجرد تكهنات كان أبرزها أن الرجل والمرأة هما ليسا من كوكب الأرض، وأنهما متنكران على هيئة البشر مايفسر الموقف برمته. وأيا كان تفسير هذا المشهد، يظل السؤال عالقا، ترى ما كان ذلك حقا؟ والفيديو التالي رفع لأول مرة على يوتيوب عام 2010 ولكن تم تداوله خلال الأيام الاخيرة.


شاهد عشرين نجماً عربياً مع أولادهم.. منّ الأكثر شب...
بالفيديو ماذا فعل ببغاء مُعقد من الشجارات الزوجية؟
 

تعليقات (1)

  1. خالد

اخبرني احد الاصدقاء ان هذا مشهد دعائي لاحدى شركات الاتصالات

  المرفقات
 
لا يوجد تعليقات منشورة هنا

ترك تعليقاتك

نشر التعليق كزائر. انشاء حساب أو تسجيل الدخول إلى حسابك.
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location