ما حكم اختلاف الدول العربية والإسلامية في ثبوت هلالي رمضان وشوال؟

ما حكم اختلاف الدول العربية والإسلامية في ثبوت هلالي رمضان وشوال؟

 

 

 

ما حكم اختلاف الدول العربية والإسلامية في ثبوت هلالي رمضان وشوال؟

المفتي العام لدار الإفتاء الفلسطيني محمد حسين يجيب على حكم اختلاف الدول العربية والإسلامية في ثبوت هلالي رمضان وشوال.

الجواب: يثبت شهر رمضان المبارك برؤية الهلال، بعد غروب شمس يوم التاسع والعشرين




من شهر شعبان، فإن لم يُر الهلال؛ فبإكمال شهر شعبان ثلاثين يوماً، ويثبت الخروج من الشهر برؤية هلال شوال من قبل شاهدين عدلين، أو بإكمال عدته ثلاثين يوماً، وذلك لقول النبي، صلى الله عليه وسلم: «صُومُوا لِرُؤْيَتِهِ، وَأَفْطِرُوا لِرُؤْيَتِهِ، فَإِنْ غُبِّيَ عَلَيْكُمْ، فَأَكْمِلُوا عِدَّةَ شَعْبَانَ ثَلَاثِينَ» [صحيح البخاري، كتاب الصيام، باب قول النبي، صلى الله عليه وسلم: (إذا رأيتم الهلال فصوموا، وإذا رأيتموه فأفطروا)].

وللعلماء تفصيل فيما يتعلق باختلاف مطالع الهلال، تباينت على إثره وجهات النظر بشأنه بشكل جلي، وينصح المواطنون حسماً للخلاف بأن يأخذوا بما يعلن من قبل الجهات الرسمية بشأن الهلال، وتقوم بهذه المهمة عندنا دار الإفتاء الفلسطينية، والله تعالى أعلم.



أمور لا تفسد الصيام :
اقرؤها جــــدا رائعـــــــــــــــه !!!
 

تعليقات (2)

  1. fahadleb

هم لا يعترفون باحاديث النبي صلى الله عليه وسلم !!

  المرفقات
 

لقد أخطأ من لايجب أن يخطيء ..
نعم لقد أخطأ المفتي حين قال أنه يثبت الشهر بشهادة عدلين .. وفي الحقيقة شاهد واحد ومزكيان هذا هو الحكم في ترائي الهلال .. والله أعلم

  المرفقات
 
لا يوجد تعليقات منشورة هنا

ترك تعليقاتك

نشر التعليق كزائر. انشاء حساب أو تسجيل الدخول إلى حسابك.
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location