الأمم المتحدة تدافع عن نجل القذافي وترفض إعدامه

الأمم المتحدة تدافع عن نجل القذافي وترفض إعدامه

الأمم المتحدة تدافع عن نجل القذافي وترفض إعدامه

قالت الأمم المتحدة، الثلاثاء، (21 فبراير 2017)، إن محاكمة سيف الإسلام ابن معمر القذافي لا تفي بالمعايير الدولية، وإنه يجب على محكمة الاستئناف أن تراجع حكم الإعدام الذي صدر بحقه غيابيًّا، أو أن تأمر بإعادة محاكمته، فيما تنظر محكمة النقض الليبية في طعون مقدمة.
وقال الأمير زيد بن رعد الحسين المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان في بيان: “هذه المحاكمة فرصة مهدرة للعدالة”.
وقالت الأمم المتحدة -في تقرير- إن سيف الإسلام يجب أن يواجه اتهامات منفصلة عن جرائم ضد الإنسانية من بينها القتل والاضطهاد في المحكمة الجنائية الدولية التي

طلبت تسليمه. وفقًا لوكالة أنباء “رويترز”.
ومنذ الإطاحة بوالده في 2011 وسيف الإسلام محتجز في منطقة الزنتان الجبلية بغرب ليبيا لدى أحد الفصائل التي تتنازع على السلطة منذ مقتل القذافي.
وحكمت محكمة في طرابلس بالإعدام غيابيًّا على سيف الإسلام في يوليو 2015 عن جرائم حرب من بينها قتل محتجين أثناء الانتفاضة التي أطاحت بأبيه. وترفض قوات الزنتان تسليمه قائلة إنها لا تثق في أن طرابلس ستضمن عدم هروبه.
وأشار تقرير للأمم المتحدة عن محاكمة 37 متهمًا، من بينهم سيف الإسلام، إلى انتهاكات خطيرة للإجراءات القانونية الواجب اتباعها، تشمل الاحتجاز في سجن انفرادي لفترة طويلة دون السماح لهم بلقاء الأسرة أو المحامين ومزاعم تعذيب لم يتم التحقيق فيها بشكل ملائم.
وقال إن الإجراءات “لم تطبق المبادئ والمعايير الدولية للمحاكمة النزيهة، وتمثل انتهاكًا أيضًا للقانون الليبي في بعض النواحي”. ولم يتم استدعاء شهود ادعاء للإدلاء بأقوالهم أمام المحكمة، وهو ما يقوض قدرة المتهمين على الطعن في الأدلة.

 

 

فيديو لجين عمران تحمل السلاح وتُطلق النار
فيديو مرشحة للرئاسة الفرنسية ترفض لبس الحجاب لمقاب...
 

تعليقات (0)

لا يوجد تعليقات منشورة هنا

ترك تعليقاتك

نشر التعليق كزائر. انشاء حساب أو تسجيل الدخول إلى حسابك.
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location