مشاهير أدموا القلوب بوفاتهم في عز شبابهم

مشاهير أدموا القلوب بوفاتهم في عز شبابهم

مشاهير أدموا القلوب بوفاتهم في عز شبابهم

«الموت لا يعرف صغيرا أم كبيرا»، فكثير من المشاهير الشباب رحلوا عن عالمنا وهم في ريعان شبابهم، وأوج نجوميتهم، فمنهم من بلغ الثلاثينات ومنهم من كان على عتبة الأربعين، ولكن رغم وفاتهم إلا

أن أعمالهم وذكراهم ما زالت خالدة بقلوب المصريين.

عمرو سمير


كان آخر المشاهير الذين توفوا في مقتبل العمر الممثل الشاب «عمرو سمير»، حيث توفى المذيع المصري إثر أزمة قلبية مفاجئة، عن عمر يناهز 33 عامًا في الساعات الأخيرة من مساء أمس.

وقد بدأ الفنان حياته كممثل وهو في العاشرة من عمره وشارك في فيلم «القتل اللذيذ» أمام ميرفت أمين، ثم عاد إلى الساحة من خلال عمله كمقدم برامج تليفزيونية، وقدم فيلم «عودة الندلة» مع النجمة عبلة كامل.

وكانت من أبرز البرامج التي قدمها «سمير» تقديم البرنامج الشبابي الناجح «شبابيك»، مع هبة شعير وإياد ودينا الشربيني وغيرهم، وبعد فترة اتجه إلى قناة otv وقام بتقديم برنامج بمفرده وهو برنامج "إيه الأخبار"، حتى اتجه خلال العامين الماضيين إلى قناة نايل لايف بالتليفزيون المصري.


ميرنا المهندس

وتنضم للقائمة الفنانة الشابة «ميرنا المهندس»، ففي أغسطس 2015، رحلت عن عالمنا النجمة الشابة عن عمر يناهز 36 عاما، في المركز الطبي العالمي.

وقد أوضح الفنان سامح الصريطي عضو مجلس إدارة نقابة المهن التمثيلية، في تصريحات خاصة لـوكالة أنباء الشرق الأوسط، أن ميرنا كانت تعاني من مشكلات في النخاع الشوكي، بجانب إصابتها بنزيف في الرئة، مما أدى إلى وفاتها في الحال.

سوزان تميم

النجمة الشابة «سوزان تميم» شغلت أيضا الرأي العام برحيلها، حيث لقيت مصرعها في شقتها بدبي في 28 يوليو 2008، واتهم في مقتلها رجل الأعمال هشام طلعت مصطفى ومحسن السكري.

وجاء بنص التحقيقات في مقتلها: «أن هشام شارك من خلال تحريض واتفاق ومساعدة المتهم الأول محسن السكري في قتل الضحية ثأرًا، وأضاف الادعاء في منطوق النص أن مصطفى قدم للسكري معلومات خاصة وأموالا ضرورية للتخطيط للجريمة وتنفيذها».

علاء ولي الدين

النجم «علاء ولي الدين» أيضا من أبرز الفنانين الشباب الذين أحزنت وفاتهم المصريين، ففي فبراير 2003، توفى «ولي الدين» عن عمر يناهز 40 عاما، وأرجع الأطباء سبب وفاة نجم البسمة إلى غيبوبة سكر أودت بحياته، حيث كان مصابا بمرض السكر في عمر 19 سنة.

وقد ذكرت والدته أن «ولي الدين» قبل وفاته كان دائم الحديث عن الموت، حتى أنه قام بشراء مقبرة له قبل رحيله بشهور قليلة، مؤكدا لها أن هذه الدار الباقية.

أسمهان 

بلبل الصوت العذب «أسمهان» انضمت لقائمة الراحلين الشباب، ففي يوليو 1944، رحلت النجمة أسمهان عن عالمنا عن عمر يناهز 27 عاما، بسبب حادث سيارة أدى إلى غرقها في إحدى الترع بمصر.
 
موقف مقزز لمُراسلة بعدما فعله رجلٌ بها على الهواء
فيديو شاب عربي يلقي ماء نار على وجه زوجته داخل الم...
 

تعليقات (0)

لا يوجد تعليقات منشورة هنا

ترك تعليقاتك

نشر التعليق كزائر. انشاء حساب أو تسجيل الدخول إلى حسابك.
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location