• الرئيسية
    الرئيسية هذا هو المكان الذي يمكنك العثور على كل التدوينات في جميع أنحاء الموقع.
  • الأقسام
    الأقسام يعرض قائمة أقسام من هذه المدونة.
  • الكُتاب
    الكُتاب بحث عن المدون المفضل لديك من هذا الموقع.
  • الدخول
    تسجيل الدخول نموذج تسجيل الدخول

سعودي يهاجم مقر MBC بمسدس بحثا عن مذيعة

مشاركة بواسطة في في الفن
  • حجم الخط: أكبر أصغر
  • مشاهدات‫:‬ 2101
  • إشترك في التحديثات
  • طباعة
  • بلغ عن هذه المشاركة

سعودي يهاجم مقر MBC بمسدس بحثا عن مذيعة

 

 

سعودي يهاجم مقر MBC بمسدس بحثا عن مذيعة

 

سيطرت الجهات الأمنية السعودية مساء أمس على “مسلح”، أطلق النار بجوار المكتب الإقليمي لقناتَي العربية و MBC في الرياض.

وفي التفاصيل فإن المسلح الذي كان يحمل مسدساً، كان يبحث عن مذيعة mbc fm غادة العلي، التي تقدم برنامج ” تو النهار”، التي تجاهلت الرد عليه في حسابها في “تويتر”.

“سبق” أجرت اتصالاً بالمذيعة للاستفسار عما جرى، وقالت: “الحمد لله أنا بخير، كنت أقدم أحد برامج الإذاعة، وفجأة لاحظت موظفاً يغلق الأبواب، واستفسرت؛ فأجابوني بأنه لا توجد أي مشكلة، وبعد نهاية البرنامج أُبلغت بأنه تمت السيطرة على شخص مسلح كان يبحث عني قاصداً قتلي”.

وتضيف “التحقيقات جارية. وحسبما علمت، فإن الشخص برر ذلك بأنني تجاهلت الرد عليه في حسابي علي (تويتر)”.

وأكدت أن الحادثة أرعبت أسرتها وأقاربها، مبينة أنها لم تتعرض لأي أذى ولله الحمد، وعادت للمنزل والتحقيقات في الحادثة لا تزال جارية.

وتواصل الجهات الأمنية تحقيقاتها في الحادثة، فيما يتوقع أن يكون الجاني يعاني من حالة نفسية.

الاعلامي السعودي حسين بن مسعد ، الذي يعمل في برنامج ” الثامنة ” أكد الخبر في تغريدة على ” تويتر ” قال فيها :” مواطن يهدد بإطلاق النار على مبنى قناة MBC بالرياض.. ومصادر تشير إلى أنه كان يبحث عن الإعلامية “غادة العلي” ويؤكد أنها دمرت حياته، المواطن هدد بقتل نفسه إلا أن الدوريات نجحت في السيطرة عليه..

أدخل عنوان البريد الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

( بعد ذلك سوف تصلك رسالة لتأكيد الاشتراك على بريدك قم بالضغط على رابط التفعيل )

ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0

الناس في هذه المحادثة

  • اكيد زوجته اخذت نصيحه من المذيعه ;) او يمكن الرجل يعاني فعلا مرض نفسي !!
    الله سترها هل المره

  • ضيف - محمد

    مَنْ رَأَى صَاحِبَ بَلَاءٍ فَقَالَ الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي عَافَانِي مِمَّا ابْتَلَاكَ بِهِ وَفَضَّلَنِي عَلَى كَثِيرٍ مِمَّنْ خَلَقَ تَفْضِيلًا إِلَّا عُوفِيَ مِنْ ذَلِكَ الحمدلله الذى عافانا مما ابتلى به غيرنا وفضلنا على كثير من خلقه تفضيلا.